أعلنت وزارة الخارجية في اثيوبيا ،، رفضها الكامل لقرار الجامعة العربية بشأن سد النهضة برمته، معتبرة أنه يقدم دعما أعمى لبلد عضو .. دون مراعاة حقائق رئيسية في المحادثات بشأن سد النهضة

وقال بيان الخارجية الإثيوبية ، انه كان متوقعا من الجامعة العربية ، كونها تمثل دول ذات سيادة، أن تتبع نهجا متوازنا يعتمد على الحقائق و يراعى مصالح جميع الأطراف ، وان التصرف عكس هذا المعيار يشير ان مصداقية الجامعة وقدرتها على تعزيز السلام والاستقرار والتعاون .. معرضة للخطر، كما أشاد البيان بالموقف الذي اتخذته حكومة السودان برفضها تأييد هذا القرار، وجددت اديس ابابا موقفها الثابت والحازم ، بأنها لها الحق في استخدام موارد مياه النيل لتلبية احتياجات الأجيال المقبلة

ترفض إثيوبيا بشكل كامل القرار الذي يوفر دعمًا أعمى لدولة عضو ، دون مراعاة الحقائق الرئيسية لمفاوضات سد النهضة

و تشيد إثيوبيا بالموقف الذي اتخذته حكومة جمهورية السودان في رفضها تأييد القرار .. لقد أثبت السودان مرة أخرى انه صوت العقل والعدالة .. داخل ما يعرف بالجامعة العربية .. و إثيوبيا تعبر عن تقديرها العميق لموقف السودان الذي من شأنه ان يساعد على تقديم الحلول المنصفة لجميع الأطراف المعنية

علاقات إثيوبيا مع شعوب وحكومات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية قائمة منذ قرون ، على القيم المشتركة والعلاقات والتقاليد الثقافية عميقة الجذور.

تكرر إثيوبيا موقفها الثابت والحازم الذي عبرت عنه سابقا، بأن لها الحق في استخدام موارد مياه النيل لتلبية احتياجات الأجيال المقبلة، نظرًا لأن النيل هو مورد مائي عابر للحدود ، و إثيوبيا ملتزمة بمبادئ الاستخدام المنصف والمعقول ، وعدم التسبب في أضرار جسيمة

نحن نعتقد اعتقادا راسخا أنه من خلال استمرار الحوار المفتوح والشفاف ، هناك إمكانية كبيرة للتوصل إلى حلول، وان اتباع سياسية الهيمنة امر غير مثمر وليس له مكان في نظامنا العالمي ،و إثيوبيا ملتزمة التزاما راسخا باتفاق إعلان المبادئ الذي يوفر الأساس للتعبئة الأولى والتشغيل السنوي لـلسد

أخيرًا ، إثيوبيا على ثقة من أن جامعة الدول العربية سوف ترقى إلى مستوى الموضوعية والعلاقات الطويلة الأمد والقيم المشتركة في علاقاتها مع إثيوبيا. ونحن نتطلع إلى شراكة قوية ، والعمل بشكل وثيق لتحقيق الأهداف المشتركة.