القصر الملكي السعودي يغلي في الداخل، بعد محاولة الإطاحة بولي عهد السعودية بن سلمان، من قبل أمراء كبار في العائلة الحاكمة، خصوصا بعد إنتشار خبر وفاة الملكسلمان داخل قصور الحكم، وعدم إستطاعة بعض الامراء من لقاء الملك.

وقام بن سلمان الذي كان متوقع تلك الخطوة في حال وفاةالملك، بحيث لن يرضى أي من الأمراء في عائلة أل سعود تولي الفتى الطائش بن سلمان مقاليد الحكم، ولكن ينتظرون لحظة وفاة الملك، حيث ممكن إنتزاع الشرعية عنه و الإطاحة به، قام بن سلمان على أثرها بحملة إعتقالات طالت أسماء كبيرة في العائلة.

وبدل أن يتم الإطاحة بالدب الداشر، زاد هيجانه ولم يعد يبالي بأي اسم مهما كانت مكانته ان يزج به بالسجن إن وقف في طريقه الى العرش السعودي الذي فعل  الكثير من الأمور الطائشة للوصول إليه، حتى إنه باع السعودية لشيطان العرب بن زايد وأصبح لعبة بيده.

وأكد الدكتور عبد الله العودة نجلالداعيةالسعودي المعتقل إعتقال الامير احمد بن عبدالعزيز وهو شقيق الملك، و الذي يسبب قلقا لولس العهد لما يحمله من مكانة وقبول بين أوساط الشعب السعودي، و أيضا الأمير محمد بن نايف ولي العهد السابق الذي إنقلب عليه الدب الداشر، في تغريدة لسعها الدبور من حسابه.