هذا ما أعلن عنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقائد “الجيش الوطني الليبي” خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح اليوم السبت عن مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة الليبية فهل ستنجح هذه المبادرة وهل سينجح الحل في التفاوض بمبادرة من مصر.

حيث تضم “وثيقة القاهرة” الجديدة مقترحات بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا بعد ما تم من هزيمة مؤكده لحفتر وذلك اعتبارا من الاثنين الثامن من يونيو وتجديد الدعوة إلى استئناف مفاوضات السلام في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة بصيغة 5+5.
السؤال المنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو لماذا الان تقدمت مصر بمبادرة لوقف اطلاق النار ؟

حيث تباينت المواقف حيث اورد حساب نبض مصر جزء من اللقاء

وجاء الرد سريعاً من الحقوقي المصري أسامة رشدي