الحدث الابرز يتخوف اللبنانيون من تنبؤات الفلكي، ميشال حايك، التي تنذر بحدث ضخم سيقع في لبنان في عيد “أحد القديسين” أو “عيد السيدة” الذي يصادف ليل 14- 15 من شهر آب الجاري.
وقال حايك في حديث لصحيفة “لوريان لوجور” أن حدثا كبيرا سيقع في لبنان ويتزامن مع عيد أحد القديسين، أو عيد العذراء، مؤكدا أنه لا يعرف تحديدا ما الذي سيحدث، لكن هذا الأمر يزعجه كثيرا.

وأضاف ايضاً : “العاصفة الاقتصادية والصحية اللبنانية تهدأ مع ظهور العواصف الطبيعية في المواسم المقبلة. ولكن حتى ذلك الحين، سيكون الضرر لا يحصى، ولن يسلم شيء، وكما يقول التعبير بشكل جيد، فإن الأخضر واليابس سوف يتعرضان للتهديد”.

كما تابع المنجم الفلكي: “أرى أيضا صورا مثيرة للجدل في ثلاثة أماكن: بعبدا، الحكومة، البرلمان، مع قاسم مشترك واحد: كلمة الفراغ”.

وايضاً تنبأ حايك ، قد تنبأ سابقا بأن حادث انفجار سيطال مرفأ بيروت ويتسبب بكارثة كبيرة.

كما يظهر المقطع المتداول على نطاق واسع ميشال حايك وهو يقول:”جمر تحت الرماد وأم المعارك في مرفأ بيروت”.

يذكر أن انفجار مرفأ بيروت أسفر عن أكثر من 170 قتيلاً، وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، إضافة إلى تدمير المنازل المحيطة بالموقع، كما أعلنت الحكومة اللبنانية العاصمة بأنها منطقة منكوبة.

المصدر: لبنان٢٤