انتهت مباراة القمة بالتعادل السلبى كلاسيكو إنجلترا الذى جمع فريقى ليفربول الإنجليزى، المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، وضيفه مانشستر يونايتد، مساء اليوم، الأحد، على ملعب “أنفيلد”، فى قمة منافسات الجولة التاسعة عشرة من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج” بالموسم الجارى 2020-2021، كما وتبادل الفريقان الهجمات في الـ45 دقيقة الأولى من زمن المباراة، وكان ليفربول الأخطر على مستوى الاستحواذ على الكرة والهجمات الأبرز لكنه فشل في هز الشباك، قبل أن يعود مانشستر يونايتد لتهديد مرمى الريدز بالعديد من الفرص المحققة لكن بدون أهداف.

وأيضا قد فشل مانشستر يونايتد فى تسديد أي تسديدة على مرمى ليفربول في أول 30 دقيقة من المباراة وفقا للإحصائية التي نشرتها شبكة ” Squawka” العالمية.

في هذه المباراة خاض ليفربول مواجهة مانشستر يونايتد بالتشكيل التالى: أليسون، ألكسندر أرنولد، فابينيو، هندرسون، روبرتسون، فينالدوم، تياجو ألكانتارا، شاكيرى، ساديو مانى، محمد صلاح، وروبرتو فيرمينو.

وقد جاء تشكيل مانشستر يونايتد ضد ليفربول: دى خيا، ليندلوف، ماجواير، وان بيساكا، لوك شاو، بول بوجبا، ماكتوميناى، فريد، برونو فيرنانديز، مارسيال، وماركوس راشفورد.

واصل ليفربول نتائجه المخيبة للآمال، بعدما فشل في تحقيق الفوز بالجولات الأربع الأخيرة بالبريميرليج، حيث تعادل مع وست بروميتش ونيوكاسل يونايتد وخسر أمام ساوثهامبتون ثم تعادل اليوم ضد مان يونايتد، فيما حقق أخر انتصاراته على حساب كريستال بالاس بسباعية نظيفة بالجولة الرابعة عشر.

ويكون بهذه النتيجة، يواصل مانشستر يونايتد صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي “البريميرليج” برصيد 37 نقطة، فيما رفع ليفربول رصيده إلى 34 نقطة ليتراجع للمركز الثالث خلف ليستر سيتى الذى يحتل المركز الثانى برصيد 35 نقطة.

ونضيف ايضاً انه بذلك ويتصدر مانشستر يونايتد جدول ترتيب البريميرليج لأول مرة منذ أكثر من 3 أعوام، وتحديدا منذ شهر سبتمبر 2017، تحت قيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو